محطتي أداء من الجيل الجديد بالطريق السيار الرابط بين الدار البيضاء وبرشيد

قام وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة،خلال الزيارة التفقذية التي قام بها أمس السبت، للأشغال التي يعرفها الطريق السيار برشيد بين الدار البيضاء والرباط، بتدشين محطتين جديدتين للأداء.

ويضاف إلى تدشين المحطتين، زيادة أوراش أخرى للشركة الوطنية للطرق السيارة ، بكل من شمال برشيد على مستوى النقطة الكيلومترية 21 وشرق برشيد على مستوى النقطةالكيلومترية33، تهم تثليث أحد الأشطر الأربعة للطريق السيار الدار البيضاء-برشيد.

وهمت الزيارة التفقدية التي قام بها وزير التجهيز والنقل واللوجستيك ، بناء قنطرة حديدية بالنقطة الكيلومترية رقم 12 كممر علوي يسمح بمرور سكة ثانية للقطار نحو مطار محمد الخامس الدولي.

وحسب تصريح صحفي للوزير، فأنه رغم تداعيات جائحة كوفيد 19، تواصل الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب أشغال إنجاز هذا المحور الطرقي المحيط بالدار البيضاء، والذي يعرف انسيابية كبيرة على مستوى سير وجولان العربات، وهو ما استدعى إدخال جملة من التحسينات عليه لضمان الإحساس بالأمن والسلامة لدى مستعملي الطريق. وأبرز الوزير أهمية مشروع تثليث الطريق المداري والطريق السيار الرابط بين مدينتي الدار البيضاء وبرشيد والذي تقدر كلفته الإجمالية بمليار و700 مليون درهم، مضيفا أنه يجري حاليا العمل على إطلاق جيل جديد من محطات الأداء، على غرار المحطتين الجديدتين، إسهاما في تقليص عدد المحطات المتواجدة سلفا وربح الوقت.