مصرع طفلة بأسفي بعد شربها ل”الدوليو” في غفلة من والديها

تسببت مادة “الدوليو” في وفاة طفلة لا يتجاوز عمرها السنتين بدوار أولاد الحاج بجماعة اصعادلا التابعة لإقليم أسفي، وذلك بعد شربها لكمية مهمة من هاته المادة في غفلة من والديها.
وحسب مصادرنا، فإن الطفلة كانت تلعب، وفي غفلة من والديها اتجهت صوب قنينة، حيث قامت بفتحها وشرب ما كان بداخلها، والذي كان مادة “الدوليو” التي وضعها الأب في مكان بارز من أجل أن يستعملها في عملية صباغة المنزل.
وعلى إثر ذلك، أصيبت الطفلة بغثيان شديد، إلى أن دخلت في غيبوبة جراء تأخر سيارة الإسعاف التي أوصلت المعنية بالأمر في حالة حرجة إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي لأسفي، لتلفظ بها انفاسها الأخيرة لعدم تمكن الأطر الطبية من إنقاذها رغم المجهودات التي بذلوها.
هذا، وقد فتح رجال الدرك الملكي بحثا في ظروف وملابسات هاته الواقعة التي خلفت حزنا كبيرا لدى أفراد أسرة الهالكة وساكنة الدوار.