مهدي برحمة يرفض البقاء مع الجيش

انتهت علاقة اللاعب المهدي برحمة بفريق الجيش الملكي، بعد أن رفض البقاء ودخل في مفاوضات مع أندية مغربية وقطرية.

اللاعب الذي سينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي سيغيب عن مبارتي الفريق المقبلتين بالدوري بسبب جمعه سلسلة من الإنذارات، ليكون هذا التوقيف هو الثالث له في ظرف شهر ونصف فقط.

وكان برحمة قد تعرض للطرد في مواجهتين بالطولة الأولى أمام برشيد استوجبت توقيفه من طرف لجنة الانضباط التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لمبارتين بعد تهديد مدرب المنافس بـ”مقص طبي”، والطرد الثاني في مواجهة بركان قبل دورتين ليتحصل في مواجهة الوداد الأخيرة على الإنذار الرابع الذي سيغيبه لما تبقى من لقاءات البطولة.

ورغم محالات مسؤولي الجيش إلا أن اللاعب رفض التجديد ودخل في مفاوضات مع الرجاء وأندية مغربية وأخرى قطرية.