هذا ما قاله التويتي مسؤول في نادي الترجي

قال رياض التويتي رئيس اللجنة القانونية بنادي الترجي التونسي، وأحد ممثلي الطرف التونسي خلال جلسة “الطاس” اليوم حول قضية “فضيحة رادس” أمام الوداد، أنها كانت مرهقة و صعبة.


وأكد المسؤول بالنادي التونسي، أنه من بين أبرز النقاط التي جعلت الجلسة المذكورة متعبة ومرهقة، هي تنظيمها عبر “تقنية الفيديو”، في ظل استمرارها لأكثر من 8 ساعات، مع فترة راحة قصيرة دامت لـ”40 دقيقة”، منذ انطلاقها في الثامنة صباحا.


ومن جهة أخرى قال رياض التويتي، أن العائق الأبرز، كان هو اللغة الإنجليزية، التي كانت هي الرسمية للجلسة و من الضروري التحدث بها خلال التدخلات، قائلا: “في تونس تعودنا على التواصل بالعربية و الفرنسية كلغة أجنبية أولى، وهذا ما صعب علينا فهم العديد من الأمور”.


ويذكر أن الجلسة عقدتها اليوم محكمة التحكيم الدولية، من أجل الإستماع لبعض الشهادات الجديدة المتعقلة بالقضية، أبرزها الملغاشي أحمد أحمد رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم.