“GAM” تضع الخطوط العريضة لرؤية 2022

استعرض التجمع المهني للمعلنين المغاربة، بلقاء صحفي بالدار البيضاء،الخطوط العريضة لرؤيته 2022 ،والتي تهدف إلى تعزيز موقعه كممثل وحيد للمعلنين.

و أكد يوسف الشيخي ، رئيسا للتجمع المهني للمعلنين المغاربة ، أن هذا الأخير يطمح ليصبح فضاء حقيقيا للتبادل والتقاسم بين المعلنين والجهات الفاعلة في المنظومة المرتبطة بالتواصل ، والتسويق ، والوسائطية ، والرقمية ، مع تعزيز اشعاعه على الصعيد الوطني والقاري والدولي .

وفي معرض تطرقه للمحاور الاستراتيجية للرؤية الجديدة ،أوضح السيد الشيخي ،أنه على مستوى التواصل ، يعتزم التجمع تنفيذ استراتيجية تحتوي بالخصوص على منصة رقمية وتلفزيون رقمي أفريقي ، والحفاظ على ارتباط دائم مع الأعضاء والمنظومة الإيكولوجية من خلال المنتديات والنشرات الإخبارية وتنويع أنشطتها المقبلة .

وفي ما يتعلق بهيكلة القطاع ، قال السيد الشيخي إن التجمع سيعمل على إنشاء هيئة لقياس نسبة المتابعة الجماهيرية الرقمية ،والمساهمة في إنشاء هيئة إعلانية ذاتية التنظيم ،وتشجيع المزيد من التآزر بين هيئات قياس نسبة المتابعة الجماهيرية .

و يعد التجمع المهني للمعلنين في المغرب ، الذي رأى النور سنة 1984 ، الممثل الوحيد للمعلنين والعلامات التجارية والمسوقين في المغرب. ويضم في الوقت الحالي مائة عضو من مختلف الفئات وجميع قطاعات النشاط (الشركات متعددة الجنسيات ، والمجموعات الوطنية الكبيرة ، والمقاولات الصغيرة والمتوسطة) ، التي تمثل أكثر من 95 في المائة من استثمارات الإعلانات في المغرب (المقدرة بأكثر من 6 مليارات درهم).