إيقاف 29 شخصا من بينهم أجانب داخل فيلا تم تحويلها إلى محل للقمار واستهلاك الخمر بمراكش

أوقفت مصالح الشرطة القضائية، يوم أمس الجمعة، 29 شخصا ضمنهم مواطنون أجانب من جنسية فرنسية وسينغالية، إثر عملية مداهمة لفيلا سكنية بالحي الشتوي بمقاطعة جليز، تم تحويلها إلى محل للقمار وتقديم الخمور دون ترخيص.
وجاءت عملية المداهمة إثر المعلومات الدقيقة التي توصلت بها مصالح الشرطة القضائية من مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (دي إس تي)، حيث تم إيقاف الأشخاص المذكورين وضمنهم 20 مواطنا أجنبيا، كما تم حجز آليات ومعدات خاصة بالقمار، بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الخمور.
وبحسب بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، فإن إجراءات البحث المنجزة في هذه القضية مكنت من ضبط المشتبه بهم داخل فيلا سكنية معدة على شكل كازينو غير مرخص، يحتوي على آليات ومعدات لألعاب القمار، ويقدم مشروبات كحولية للزبائن، بينما أسفرت عمليات التفتيش عن حجز مبالغ مالية مهمة بالعملات الوطنية والأجنبية، وقنينات للمشروبات الكحولية ومعدات وآليات تدخل في لعب القمار.
وبحسب ذات البلاغ، فقد تم الاحتفاظ بتسعة أشخاص من بين الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، ويتعلق الأمر بمواطنين فرنسيين يسيران المحل وأربعة مستخدمين من جنسية سنغالية وثلاثة مواطنين مغاربة، أحدهم يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني، في حين سيتم إخضاع الباقي، وهم زبائن هذا المحل غير المرخص، لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.