احتراق الطفلة “هبة”.. السلطات تفتح ملفا للبحث في فاجعة سيدي علال البحراوي

أفاد بلاغ للسلطات المحلية لإقليم الخميسات أنه وفور إشعار مصالح الوقاية المدنية بمدينة سيدي علال البحراوي، مساء يوم الأحد 4 غشت 2019 حوالي الساعة الخامسة مساء، بما مفاده محاصرة النيران لطفلة وراء شباك حديدي لإحدى نوافذ الطابق الأول لمبنى سكني كائن بحي النصر بسيدي علال البحراوي.

وحسب بلاغ السلطات المحلية، فقد انتقلت في الحين عناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، والتي عملت جاهدة للوصول للطفلة التي لقيت مصرعها حرقا، وذلك على الرغم من المجهودات المبذولة للوصول إليها، حيث حال دون ذلك الشباك الحديدي الموضوع على النافذة والنيران التي انتشر لهيبها جراء وجود مواد شديدة الاشتعال بالغرفة.

وحسب المعطيات الأولية المتوفرة، فإن الضحية كانت تلعب بشباك غرفة المنزل المطل على الشارع وقت نشوب الحريق جراء انفجار شاحن كهربائي من عينة رديئة كان يستعمل بداخل الغرفة. هذا وقد تم فتح بحث من طرف السلطات المعنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات الحادث.

من جهة أخرى، أكد سكان الحي أن الساكنة اتصلت بالوقاية المدنية لمدة ثلاث وعشرين دقيقة، وكان الخط يقطع، وأضاف أن الاتصال كان طيلة 13 دقيقة والدخان لا يزال يتصاعد دون حضور الوقاية المدنية. بدوره، قال شاب من شباب الحي، الذي وقعت فيه الفاجعة، إنه بعدما سمع “الصراخ” خرج من بيته ليرى النيران تلتهم المنزل. وأضاف أن بعض أبناء الحي حاولوا اقتحام المنزل عبر بابه ولم يستطيعوا، كما أن كل النوافذ كانت مسيجة، والوقاية المدنية لم تجب على الاتصالات.