الأمن يقدم روايته في قضية اغتصاب شابين من طرف مهاجرين

كانت تقارير إعلامية قد أفادت بأن المصالح الأمنية بالدار البيضاء، قد توصلت بشكاية من شاب يبلغ من العمر 22 سنة وصديقه البالغ من العمر 30 سنة والذي تظهر عليهما علامات خلل عقلي، أوضحا من خلالها بأنهما سقطا ضحية اغتصاب جماعي على يد مهاجرين غير شرعيين يقيمون في إحدى الشقق بالحي المحمدي.

ونفت ولاية أمن البيضاء أن تكون المصالح الأمنية التابعة للمنطقة الأمنية الحي المحمدي عين السبع بالدار البيضاء، قد أوقفت في الساعات الأولى من أول أمس السبت أربعة مهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، للاشتباه في تورطهم في قيضة الاغتصاب المزعومة.

وقالت الولاية في بلاغ لها إنها راجعت السجلات والإجراءات المسطرية التي أنجزتها مصالح ولاية أمن الدار البيضاء بشكل عام، ومنطقة أمن عين السبع الحي المحمدي على وجه الخصوص، حيث لم يتم الوقوف على تسجيل أي إشعار أو شكاية تتضمن معطيات خاصة باغتصاب شابين، كما تبين أيضا عدم معالجة أي مسطرة قضائية تتضمن معطيات حول الأفعال الإجرامية الخاصة بتعريض شابين للاغتصاب.

وشددت ولاية أمن الدار البيضاء على نفيها تسجيل أي واقعة مشابهة لتلك، مؤكدة استعدادها الدائم للتعامل بجدية وسرعة مع ما يتم تداوله من معطيات وقضايا تتعلق بعمل مصالحها.