ترامواي يتعرض مرة أخرى للتخريب

استنكرت الشركة المكلفة بترامواي الدار البيضاء كل السلوكيات التخريبية التي تلحق أضرارا بالقاطرات والبنية التحتية والمنشآت الخاصة بالشبكة.

وأوضحت الشركة اليوم في بلاغ لها، أن هذه السلوكيات “لا تزال مستمرة على الخط الأول، وترتفع هذه السلوكيات بشكل مضطرد على الخط الثاني” مضيفة أن  الترامواي يتعرض للرشق بالحجارة أثناء مروره، ما يسبب ضررا بالقاطرات أو المعدات في المحطة.


وأضافت الشركة أن هذه السلوكيات والأعمال التخريبية، تؤثر على 260 ألف شخص من مستخدمي شبكة الترامواي على مستوى مدينة الدار البيضاء بشكل يومي، كما أنها تتسبب كل سنة في خسائر مادية بملايين الدراهم، وتؤثر على جودة واستمرار خدمة النقل حيث تتوقف القاطرات التي يتم تخريبها عن الخدمة من أجل الإصلاح في أوراش الصيانة”.

ويتوفر جهاز المراقبة بالفيديو على 525 كاميرا موزعة على الخطين، و744 كاميرا على متن العربات.

يذكر أن رجلا تعم، تحطيم نوافذ الترامواي المتوقف في محطة عين الذئاب مستعملا مطرقة، يوم السبت 11ماي أثناء وقت الإفطار.