تنسيق نقابي ينضم لاحتجاجات المُدرسين ضد أمزازي

انضم التنسيق النقابي الثنائيCDT وFNE لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم إلى الاحتجاجات التعليمية المتزامنة مع اليوم العالمي للمدرس 5 أكتوبر مع حمل الشارة طيلة اليوم، نظرا لما اعتبره “استمرار وزارة التربية الوطنية في تنصلها من تعهداتها والتزاماتها. وتهربها من الإفراج عن نظام أساسي عادل ومنصف يقطع مع الاختلالات التي يتضمنها النظام الأساسي الحالي، ويرفع الإقصاء عن شريحة واسعة من موظفي وزارة التربية الوطنية التي ترزح تحت نير الإقصاء وتعاني من تجميد وضعيتها المادية والمعنوية لسنوات طوال، فإن التنسيق النقابي الثنائي CDT وFNE لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم:


وثمّن عاليا دعوة التنسيق النقابي الثنائي لتخليد اليوم العالمي للمدرس تحت وقع الاحتجاجات، معلنا انخراطه اللامشروط في تجسيد هذه الاحتجاجات داخل المؤسسات التعليمية وأمام المديريات وتشبته بالمطالبة برفع الإقصاء وفتح باب الترقي إلى خارج السلم في وجه كل المقصيين والمقصيات.


ودعا الوزارة إلى وضع حد لهذه الوضعية النشاز المتمثلة في التوقيف والتجميد القسريين للمسار المهني للموظفين في الدرجة الأولى، وذلك بالإسراع بالإفراج عن نظام أساسي عادل ومنصف يروم تحسين الأوضاع المادية والمعنوية ورد الاعتبار لنساء ورجال التعليم.