حجز أكثر من 56 ألف كلغ من المواد الغذائية منتهية الصلاحية

حجزت مصالح المراقبة بمديرية جهة الدار البيضاء – سطات ( المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية)، 56 ألفا و249 كيلوغرام من المواد والمنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، خلال الفترة الممتدة من فاتح رمضان إلى العاشر منه.

وحسب بلاغ للمديرية الجهوية، أن هذه الكمية شملت 18 ألفا و125 كلغ من منتجات الحلويات والبسكويت، و14 ألفا و927 كلغ من اللحوم الحمراء والبيضاء ومشتقاتها، و11 ألفا و409 كلغ من الأسماك.

كما شملت هذه الكمية 4083 كلغ من المعلبات النباتية، و3604 كلغ من الحليب ومشتقاته، و2609 كلغ من الفواكه الجافة، و718 كلغ من منتجات الطحين، و428 كلغ من الزيوت الغذائية، و18 كلغ من العسل، و383 وحدة من بيض الاستهلاك، و328 كلغ ( مواد غذائية أخرى).

وأضاف البلاغ  أن عملية الحجز والإتلاف تمت، في إطار المراقبة التي تتم بشكل يومي ضمن خرجات مفتشي مصالح المراقبة أو في إطار لجن مختلطة محلية وإقليمية، مع القيام في الوقت ذاته بتدخلات تحسيسية لفائدة أصحاب المحلات التجارية ونقط البيع، وصلت إلى 2292 تدخلا تحسيسيا خلال هذه المدة .

وتابع البلاغ أن المصالح حرصت على أخذ عينات وتوجيهها إلى المختبر، وتحرير محاضر توجه للجهات القضائية إذا تبين داعي لذلك.

وفي الشق المتعلق بالمراقبة عند الاستيراد، فقد همت هذه العملية 60 ألف و127 طنا من المواد الغذائية بمختلف أنواعها ( 1235 ملف استيراد)، وتم إرجاع 3ر28 طنا منها، وأخذت 65 عينة وجهت للمختبر قصد القيام بالتحاليل اللازمة.

أما المراقبة على مستوى الأسواق المحلية، فقد تمكنت مصالح المراقبة خلال الفترة نفسها من القيام بتفتيش 2148 نقطة لبيع المواد الغذائية والمساحات الكبرى والمتوسطة ووحدات الإنتاج أو التخزين ، وقامت بأخذ 43 عينة قصد إخضاعها للتحليل .