ضابط إسباني يُعرّض طالب لجوء مغربي للتعذيب

تم فتح تحقيق قضائي بأمر من رئيس المحكمة الجنائية رقم 19 في العاصمة الإسبانية مدريد، بشأن تعرض طالب لجوء مغربي للتعذيب في مركز احتجاز المهاجرين السريين “إلوش”.

وأكدت التحقيقات القضائية أن طالب اللجوء، قد تعرض للتعذيب من طرف ضابط شرطة في مركز الاحتجاز بواسطة أداة حادة، حسب ما أفاد به مصدر إعلامي إسباني.

ونتجت إصابات بليغة وجروح غائرة، بسبب اعتداء المسؤول الأمني الإسباني في حق المغربي المغترب، كما تم إثبات آثار التعذيب بواسطة الخبرة الطبية، يضيف المصدر.

وأشارت التحقيقات القضائية الأولية، إلى أن طالب اللجوء المغربي تعرض لاعتداء شنيع يوم 27 أبريل الماضي، داخل غرفة نومه بعدم اقتحام المسؤول الأمني لها، حسب المصدر.

يذكر أنه كان قد فتح تحقيق سابق، بشأن أعمال تعذيب أخرى تعرض لها طالبوا اللجوء في مراكز احتجاز الأجانب.