أمن مراكش يشدد الخناق على مروجي المخدرات و”الماحيا”

تمكنت عناصر الدائرة الأمنية الثالثة بمدينة مراكش، مساء يوم أمس، من إيقاف شخص ينشط في ترويج مسكر ماء الحياة وبيع الخمور بدون ترخيص.
وحسب بلاغ لولاية أمن مراكش، فالمعني بالأمر تمت محاصرته في حالة تلبس بحيازة وترويج كمية من ماء الحياة إثر كمين أمني ليتم التنسيق مع النيابة العامة المختصة في شأن إجراء تفتيش مسطري بمحل سكناه أسفر عن حجز  حوالي أربعين لتراً من نفس المادة معبأة في أكياس بلاستيكية من سعة خمس لترات معدة للترويج بالإضافة لمجموعة من قنينات الجعة وهاتف نقال كان يتواصل به المشتبه به مع زبنائه بالإضافة إلى مبلغ مالي متحصل من نشاطه المحظور.
هذا، وقد أضاف البلاغ، ان المعني بالأمر تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لحاجيات البحث والتقديم أمام العدالة.
بالموازاة مع ذلك يضيف البلاغ، أن عناصر الدائرة الامنية الرابعة تمكنت من وضع حد لنشاط شخص من ذوي السوابق العدلية العديدة في ترويج المخدرات متلبساً بمسك وترويج مخدر الشيرا وحجز  حوالي صفيحتين من نفس المخدر معدة للترويج ومبلغ مالي متحصل من بيع المخدرات.
وقد تم إخضاع الموقوف كذلك لتدبير الحراسة النظرية لحاجيات البحث في أفق تقديمه أمام النيابة العامة المختصة فيما يبقى البحث جاريا من أجل الوصول لشركاء آخرين محتملين في سياق نفس القضية.
ومن جهة أخرى، فقد تمكنت عناصر الدائرة الأمنية الثانية من حجز حوالي سبعون لتراً من مسكر ماء الحياة بأحد فنادق المدينة العتيقة تمكن صاحبها من الفرار.
وأشار البلاغ، ان الأبحاث والتحريات المنجزة في القضية مكنت من تحديد هوية المشتبه به والبحث سيبقى متواصلا في القضية من أجل إيقافه.