إحالة شخص بمراكش على العدالة بعد اختطاف صديقة عشيقته

تفاعلت مصالح المنطقة الأمنية لمدينة مراكش بسرعة ونجاعة مع بلاغ عبر الخط 19، لوالدة الشابة التي أفادت أن شخص يحتجز ابنتها بشقة بحي السعادة، وطالبها بفدية مقابل إطلاق سراحها. 

وقد أحالت مصالح ولاية أمن مراكش السبت الماضي 21 نونبر 2020، المشتبه فيه على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف، وذلك لتورطه في قضية تتعلق بالاحتجاز وطلب فدية.

وحسب مصادر مطلعة، أنه بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، انتقلت عناصر الدائرة الأمنية ال16 لعين المكان، حيث تم نصب كمين محكم للمعني بالأمر بمساعدة أم الضحية التي أوهمت المشتبه فيه أنها استجابت لطلبه، قبل أن تتم مباغثته من قبل رجال الشرطة الذين عملوا على ضبطه وإخضاعه للتفتيش الذي تبين من خلاله أنه يحتوي على سلاح أبيض من الحجم الكبير، كما تم العثور على الضحية بعين المكان رفقة صديقة لها على علاقة غير شرعية بالمشتبه فيه. 

وأضافت ذات المصادر، أن الضحية جاءت بإرادتها لزيارة صديقتها قبل أن يقدم المشتبه فيه على تهديدها باستعمال السلاح الأبيض، ومنعها هي وصديقتها من مغادرة المنزل، مطالبا والدتها بفدية مالية مقبلة إطلاق سراحها. 

هذا، وقد تم إخضاع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشاراة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه الاقضية.