استنفار بالجامعة بعد إصابة مدرب المنتخب بكورونا

تعيش الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حالة من الاستنفار بعدما أثبتت الفحوصات التي خضع لها الحكام والأطر بمركز محمد السادس إصابة المدرب المؤقت للمنتخب الوطني للشبان بفيروس كورونا، وهو ما دفعها إلى فرض حجر صحي على جميع المتواجدين بالمركز.
وكشف مصدر مسؤول أن المدرب المؤقت الذي كلفته الإدارة التقنية الوطنية بالإشراف على تدريب المنتخب الوطني للشبان لتعويض البرتغالي جواو أروزو العالق ببلده منذ مارس الماضي، يعاني من فيروس كورونا لذلك سارعت الجامعة إلى فرض الحجر الصحي على اللاعبين ومساعديه في انتظار نتائج الفحوصات الجديدة.
وإلى جانب المدرب المؤقت للمنتخب الوطني للشبان فقد أثبتت الفحوصات إصابة أحد الحكام المساعدين المنتمي لعصبة الجنوب بفيروس كورونا، كما يشتبه في إصابة حكم ثاني بالفيروس كان يقتسم الغرفة مع الحكم المساعد المصاب.
وكان حكام القسم الثاني يقيمون معسكرا إعداديا لخمسة أيام بمركز المعمورة على أن يتبعهم حكام الفار كذلك لخمسة ايام وبعدها حكام القسم الأول، استعدادا لاستئناف البطولة الاحترافية.