الإعلان عن آلية تعويض العمال والمياومين والتجار والغير مسجلين بالضمان الإجتماعي

بعد أن قرر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تعويض المستخدمين الذين تضررت المقاولات التي يعملون بها من الوضع الحالي، بـ2000 درهم، ناقشت لجنة اليقظة الاقتصادية، التي تم تشكيلها على خلفية تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، قضية تعويض العمال تجار القطاع غير المهيكل، غير المنخرطين في الصندوق والذين لا تشملهم التغطية .


و أعلنت أنه بأنه سيتم الاعتماد على الهواتف الذكية من أجل إجراء تحويلات لهذه الفئة المتضررة، والتي تشمل المياومين والعمال وتجار القطاع غير المهيكل؛ إذ قرر أعضاء لجنة اليقظة الاقتصادية تفعيل جهاز دفع عبر الهاتف المحمول لنقل المساعدة إلى العاملين في القطاع غير المهيكل.

وحسب ما تمت مناقشته سيجري الاعتماد على منصة رقمية حيث سيكون على الراغبين في الاستفادة من هذه المساعدة إدخال معلومات مختلفة: رقم البطاقة الوطنية ورقم الهاتف، كما سيتعين عليهم تبرير مصاريفهم حتى يكونوا مؤهلين للحصول على دعم الدولة.