الحاجة فاطمة بركات في ذمة الله

انتقلت إلى عفو الله ورحمته الحاجة فاطمة بركات. وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم عائلة عنتر بأحر التعازي لأفراد أسرة المرحومة ومن خلالهم لكافة أهلها وذويها. وتسأل العائلة، الله عز وجل، أن يشمل الفقيدة التي عرف عنها تحليها بالكثير من الخصال الإنسانية، وبحب الخير والبذل في العطاء والإنفاق في سبيل الله، بواسع رحمته وغفرانه، وأن يجزيها خير الجزاء على ما قدمته من جليل الأعمال، وأن يعوض أفراد أسرتها عن فقدانها جميل الصبر وحسن العزاء. وإذ تعبر العائلة عن أحر تعازيها في هذا المصاب الجلل، فإنها تتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة، في فقدان الراحلة، لزوجها الحاج أحمد مقتدر أطال الله عمره، وباقي أبنائها وبناتها رشيدة والحاج محمد وفوزية وليلى ورضوان.