السلطات تشرع في هدم مقهى برلماني سابق احتل الملك العام بأسفي لسنوات

تباشر السلطة المحلية بمدينة أسفي، في هاته الأثناء من يومه الجمعة 2 أبريل الجاري، تطبيق قرار هدم مقهى البرلماني السابق عبد الرحيم الكوبابي، بعد سنوات من احتلال الملك العام وتشويه الواجهة الرئيسية لقصر البحر.
المقهى المذكور والذي حوله الكوكابي إلى ملكية زوجته مؤخرا، شيد على أنقاص بناية فيلا بلالة فطنة المطلة على البحر، حيث صدر قرار هدمه منذ سنة 2014، إلا أن صاحبه رفض تنفيذ هذا القرار.
وتسبب هذا المقهى في عرقلة إتمام مشروع كورنيش أسفي، مما أثار غضب سكان المدينة، وخاصة أن العديد من المقاهي والمشاريع تم هدمها باستثناء مقهى الكوكابي الذي من الواضح أن العامل شينان وضع حدا لتجبره.