الطب الشرعي يكشف السبب الحقيقي لموت جورج فلويد

أعلن الطبيب الشرعي الرسمي المسؤول عن تشريح جثة جورج فلويد أن الأخير قضى “قتلا” بعدما أصيب بـ”سكتة قلبية” من جراء “الضغط على عنقه” من قبل عناصر الشرطة وقد كان تحت تأثير مخدّر أفيوني قوي.

وقال الطبيب الشرعي في مقاطعة هينبن في بيان إنّ فلويد “أصيب بسكتة قلبية-رئوية” بسبب تثبيته أرضاً من قبل رجال الشرطة الذين ألقوا بثقلهم عليهم، مشيراً إلى أنّه كان حين فارق الحياة تحت تأثير مسكّن فنتانيال، وهو من الأفيونيات القوية.

وأشار التقرير الرسمي لتشريح الجثة أن المتوفي كانت لديه “عوامل مهمة أخرى: تصلّب في الشرايين وارتفاع في ضغط الدم، تسمّم بالفنتانيل، تناول أمفيتامينات مؤخراً”

وتختلف هذه النتائج عن نتيجة التشريح الأولي الذي أجرته الولاية ونفى أي دلائل على وجود “إسفكسيا أو خنق” على الجثة.