المحكمة الرياضية الدولية تستجيب لطلب الوداد

استجابت محكمة التحكيم الرياضية الدولية”الطاس”، لطلب فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، الذي طالب في وقت سابق باستدعاء مجموعة من الشهود الجدد للاستماع إليهم في القضية باتت تعرف بـ”نهائي العار” والتي رفعها ضد كل من الترجي التونسي والاتحاد الإفريقي الإفريقي “الكاف”، بخصوص نهائي دوري أبطال إفريقيا لنسخة الموسم الماضي .

وعلم من مصادر جد موثوقة أن “الطاس” وجهت الدعوة لكل من أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي إضافة  إلى مندوب ومراقبي المباراة، من أجل الاستماع إلى أقوالهم في ذ المرافعة المقبلة، التي ستجرى بتقنية “الفيديو” بعد غد الجمعة بناءا على الطلب الذي تقدمت به في وقت سابق إدارة الوداد التي طعنت في قرار “الكاف” بعدما اعتبر منهزما في مباراة نهائي المذكور واحتساب الترجي التونسي فائزا باللقب القاري. 

وتشبث فريق الوداد باستدعاء الشهود الجدد رغبة من مسؤوليه لتقوية موقف الفريق الأحمر، لحسم القضية لصالحه، خاصة أن تقرير مندوب المباراة لم يشر إلى أن الوداد انسحب من المباراة.

وكان فريق الوداد الرياضي قد قرر في وقت سابق استئناف الحكم الصادر عن اللجنة التأديبية التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، والقاضي بتتويج الترجي التونسي بطلا لدوري أبطال إفريقيا والوداد منسحبا منها.

ولجأ الفريق الأحمر للاستئناف على اعتبار أن قانون اللعبة، يمنح الوداد الحق في استئناف الحكم، بعد توصله  بمراسلة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، واعتبر حينها الفريق الأحمر أن لجنة الانضباط، التابعة للكاف غير مؤهلة للبث في القضية وإصدار القرار، بعدما قررت أن الوداد انسحب من أرضية الملعب خلال النهائي رغم أن تقرير الحكم ومندوب المباراة لم يشيرا إلى ذلك.