النيابة العامة بتازة تأمر بفتح تحقيق في واقعة انتحار من أجل الكمامة

أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بتازة، بإجراء تشريح على جثة شاب لتحديد ظروف واسباب وفاته.
وأفاد بلاغ للوكيل العام للملك، اليوم السبت، بأنه “من أجل إستجلاء حقيقة وخلفيات انتحار شاب من أجل كمامة، سيتم إجراء تشريح على جثة الهالك لتحديد سبب الوفاة، وفي نفس السياق كلفت مصلحة الشرطة القضائية بإجراء بحث قضائي معمق للكشف عن ظروف وملابسات هذه الواقعة وأسبابها وتحديد المسؤوليات لترتيب الآثار القانونية على ضوئها.
وكانت مدينة تازة قد شهدت وفاة مواطن ربطت فعاليات محلية وضعه حدا لحياته بتحرير محضر مخالفة له بسبب عدم ارتدائه لكمامة، حيث قالت المصادر إن هذا المواطن توفي أمام مركز شرطة دوار عياد بعد شربه لمادة ” ديليو” ليتم نقله لقسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي بن باجة بتازة حيث فارق الحياة.
وفتحت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بالمدينة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة صباح امس الجمعة 2 أبريل الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات وفاة هذا الشخص الذي يبلغ من العمر 52 سنة، والذي بحسب البلاغ يشتبه في تعاطيه مادة مشكوك فيها بالشارع العام.
وتوصلت مصالح الامن الوطني بإشعار حول دخول الهالك في حالة إغماء بالشارع العام ليتم نقله للمستشفى الاقليمي لتلقي العلاجات الضرورية غير أنه توفي فور وصوله للمستشفى.
ومكنت عملية تشخيص هويته من التوصل إلى كون الهالك شكل بمعية شخص آخر، صباح امس الجمعة موضوع محضر قانوني بسبب خرقهما لحالة الطوارئ الصحية.
وقال بيان للمديرية العامة للأمن الوطني إنه تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي لتحديد سبب الوفاة، بينما تجري المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة تازة أبحاثها تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه الوفاة.