“باب دارنا”: هذا ما جرى في أول جلسة من جلسات محاكمة الوردي

بعد ترقب طويل، انطلقت محاكمة محمد الوردي صاحب المشروع العقاري باب دارنا، اليوم الثلاثاء 27 أبريل 2021، بمحكمة الإستئناف بالدارالبيضاء.

وكشف المحامي محمد المغاري، وهو محامي إحدى ضحايا ملف “باب دارنا”، بأن المحكمة قد أمرت في أولى جلسات هذه المحاكمة بأن يتم استدعاء من لم يتم استدعاؤه بعد من الضحايا الذين تم الاستماع إليهم من قبل قاضي التحقيق، وذلك قصد تجهيز الملف، مشيرا إلى أنه قد تم تأجيل الملف إلى 18 ماي ريثما يتم استدعاء باقي الضحايا وكذا تقديم المطالب المدنية من قبل الحاضرين في جلسة اليوم.

وتأتي أولى جلسات محاكمة الوردي بعد سنتين من القاء القبض عليه سنة 2019، وذلك إلى جانب عدد من المتورطين في أكبر عملية نصب عرفها المغرب، والذين من بينهم  المدير العام للمشروع وكذا زوجة المتهم الرئيس محمد الوردي والتي جرى اعتقالها مؤخرا وإيداعها سجن عكاشة، ويتابع المتهمون بتهم تتعلق بالنصب والاحتيال وارتكاب جرائم مالية يعاقب عليها القانون المغربي.