بعد الحكم عليه بالسجن.. الكامل مرة أخرى أمام قضاء مراكش من أجل النصب على أستاذ

مثل اليوم الاثنين 26 أكتوبر الجاري، عبد الرحيم الكامل البرلماني الذي تم عزله على إثر الحكم عليه بست سنوات سجنا نافذا من أجل جناية الارتشاء، (مثل) أمام قضاء استئنافية مراكش، وذلك في ملف آخر يتعلق بالنصب.

مثول مولاي عبد الرحيم الكامل الرئيس السابق لجماعة واحة سيدي إبراهيم التابعة لعمالة مراكش، اليوم الاثنين أمام محكمة الاستئناف كان من أجل اتهامه بالنصب على استاذ جامعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة مراكش، وذلك بعدما استأنف الأخير الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية، والتي قضت ببراءة الكامل ونجله في قضية اتهامهما بالنصب على الأستاذ المذكور، على خلفية شراء الاخير لأصل تجاري يتواجد بحي البديع بمقاطعة جليز مراكش.

وتجدر الإشارة إلى أن الكامل سبق وأن كان مستشارا برلمانيا ضمن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين ورئيسا لجماعة واحة سيدي إبراهيم، وذلك قبل أن يتم عزله من مهامه على اثر الحكم عليه بالسجن النافذ في القضية التي ضبط فيها متلبسا بحيازة مبلغ مالي قدم له كرشوة.