بوعيدة تخلف ابن عمها في رئاسة الجهة

باتت مباركة بوعيدة مرشحة لشغل منصب رئيس مجلس جهة كلميم-وادي نون خلفا لابن عمها عبد الرحيم بوعيدة. وتم الاتفاق على أن يصبح ممثل حزب “البام” نائبا للرئيسة، على أن يحصل التحالف الذي يقوده الاتحادي عبد الوهاب بلفقيه على أربع مقاعد نيابية، ثم يحصل تحالف بوعيدة على منصب النائب السادس، بينما سيظل حزب العدالة والتنمية، في المعارضة. واضطر عبد الرحيم بوعيدة، الرئيس الذي فشل في وقف البلوكاج، إلى تقديم استقالته من رئاسة جهة كلميم واد نون،  والتي كشفت عنها وزارة الداخلية مساء يومه الخميس، حيث سيمكن الآن بدء المشاورات لتعويض مجلس جهة كلميم واد نون، المتوقف عن العمل مند سنة، بعد قرار إقالة رئيسه من قبل وزير الداخلية.