خطة مديرية السطات لإنجاح الموسم الدراسي

وضعت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بسطات خطة استباقية لتهييء وتوسيع الفضاءات المخصصة للامتحانات الإشهادية التي اعتمدتها الوزارة خلال جائحة كورونا، لضمان احترام التباعد الاجتماعي، وكذا تكافؤ الفرص بالنسبة للتلاميذ المقبلين على اجتياز هذه إلإمتحانات.
هيأت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بسطات بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الدار البيضاء سطات مخططا إقليميا لإعداد موارد رقمية في مختلف المواد الدراسية المستهدفة لتلامذة الجذع المشترك التقني و السنة الأولى بكالوريا خلال المراحل الثلاثة الأولى و إعداد دروس مصورة لتلامذة الجذع المشترك التقني في مختلف المواد الدراسية خلال المرحلة الرابعة، لضمان الاستمرارية البيداغوجية خلال فترة الحجر الصحي، احيث نتوقفت الدروس الحضورية منذ 16 مارس المنصرم رجراء انتشار وباء كورونا المستجد ،و تعمل ثلاث فرق مختصة على تصوير الدروس عن بعد بالمديرية الإقليمية بسطات ، و ذلك بفضاء مركز الموارد و مؤسسة التفتح الفني و الأدبي و ثانوية مولاي إسماعيل الإعدادية.
وقام المدير الإقليمي بسطات على تنظيم عدة زيارات لبعض مراكز الامتحان التي تم اعتمادها لإجراء الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا دورة يوليوز 2020، و ذلك لتوسيع الفضاءات المخصصة للامتحانات، وقد تم وضع عدة سيناريوات عملية لإنجاح هذه العملية داخل القاعة الرياضية المغطاة التابعة لوزارة الشباب والرياضة، وتوظيف مجموعة من المدرجات والقاعات التابعة لكلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية.
و قد سجلت المديرية الإقليمية انخراطا متميزا للأطر الإدارية و التربوية في مختلف مراحل التدريس عن بعد ، و ذلك من خلال التعبئة الجماعية لمختلف مكونات المنظومة التربوية من أطر التدريس وهيأة الإدارة التربوية و أطر المراقبة التربوية و هيأة التفتيش و أطر التوجيه ، و ذلك على إثر عقد المدير الإقليمي سلسلة اجتماعات عن بعد مع مديري المؤسسات التعليمية و أطر التفتيش و أطر التوجيه لضمان الانخراط المتكامل لجميع المكونات التربوية و المشاركة التامة لمختلف المؤسسات التعليمية
و قد مكنت التعبئة التي عرفتها المديرية الإقليمية بسطات من إنتاج 500 مورد رقمي ودرسا مصورا تستهدف تلامذة الجذع المشترك التقني والسنة الأولى بكالوريا علوم التقنيات الكهربائية وعلوم التقنيات الميكانيكية ، 336 موردا رقميا خلال المراحل الأولى و 156 درسا مصورا خلال المرحلة الرابعة توزعت على 86 درسا للدعم و المراجعة و 70 درسا لإعداد للفروض ، موجهة للبث التلفزيوني على القنوات الخاصة ببث الدروس عن بعد ،موازاة مع إنتاج 1200 مورد رقمي لتلامذة المستويات الدراسية المختلفة من طرف السيدات الأستاذات والسادة الأساتذة لمجموع المؤسسات التعليمية والأسلاك الدراسية.
و قد أعربت المديرية الإقليمية عن اعتزازها الشديد بأطرها الإدارية و التربوية من خلال رسالة شكر و تنويه وجهها المدير الإقليمي لمختلف الأطر الحريصة على ضمان الاستمرارية البيداغوجية لما أبانت عنه، بحس وطني عال، من اضطلاع جيد بالواجب الموكول و أداء تام للمسؤولية المنوطة