رونار يرفض مواجهة الصحفيين

استاء الإعلاميون المغاربة، الذين حضروا ودية أسود الأطلس وزامبيا (2-3)، اليوم الأحد، وبعض الصحفيين الأجانب، من تصرف هيرفي رونار، مدرب أصحاب الأرض، الذي غادر ملعب مراكش غاضبا بعد الهزيمة، ورفض الإدلاء بأي تصريح.

وانتظر الصحفيون رونار لحضور الندوة الصحفية، إلا أنه تفادى ذلك، وكلف مساعده باتريس بوميل لينوب عنه في هذه المهمة.

ولم يقدم المسؤولون داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أي تبرير لتصرف رونار، الذي كان يفترض حضوره للإجابة على أسئلة عديدة، خاصةً حول أزمة مغادرة عبد الرزاق حمد الله لمعسكر المنتخب.


كما أن موقف رونار دفع عددًا من الإعلاميين لمغادرة الندوة.

وتلقى المنتخب المغربي، اليوم الأحد، هزيمته الثانية على التوالي، قبل بطولة أمم إفريقيا 2019، التي ستنطلق في مصر الجمعة المقبل، حيث كان قد انهزم مؤخرًا في مباراة ودية أيضًا، أمام ضيفه الغامبي (1-0).