سيدة أخرى تودع الحياة بأسفي لسبب كورونا

 

توفيت اليوم الجمعة 10 يوليوز 2020، سيدة أخرى بمدينة أسفي، وذلك إثر تأثرها بالاعراض الناجمة عن فيروس كورونا المستجد الذي تأكدت إصابتها به في الخامس من الشهر الجاري.
وحسب مصادر موقع الأنباء تيفي، فإن الأمر يتعلق بسيدى تبلغ من العمر 46 سنة، وكانت تشتغل بمعمل للتصبير، كما كانت تعاني قيد حياتها من مرض مزمن، مما جعلها غير قادرة على تحمل مضاعفات الفيروس.
ومع هذه الحالة، تكون مدينة أسفي ودعت بسبب فيروس كورونا المستجد 4 نساء كن يعانين قيد حياتهن من أمراض مزمنة.