“شال” تكافئ المواطنة البيئية وتنفذها في محطات الخدمة

أعلنت شركة شركة فيفو إنيرجي المغرب في بلاغ توصلنا به اليوم ، وهي الشركة المكلفة بتسويق وتوزيع الوقود والزيوت التي تحمل العلامة التجارية شال، وغاز النفط المسال للعلامة التجارية بوطاغاز أنها سلمت جائزة المواطنة البيئية للشركة الفتية E-Assurance » « “التأمين الإلكتروني” عن مشروعها المتعلق باستعادة أبخرة المحروقات.

و أوضحت الشركة أن هذا المشروع سيتفيد من دعم شركة فيفو إنيرجي المغرب لتنفيذه في محطات الخدمة التابعة لشبكتها شال. وتندرج هذه المسابقة في إطار البرنامج التثقيفي لدعم المقاولات، مخيم الابتكار لجمعية إنجاز المغرب، الذي تنخرط فيه شركة فيفو إنيرجي كشريك منذ إطلاقه في عام 2007.

وذكر البلاغ أن المسابقة جرت على منصة إلكترونية على الإنترنت مما سمح لما يعادل 45 طالبا من العمل في فرق واقتراح حلول مبتكرة وعملية. وتم اختيار هؤلاء الشباب من بين 3850 طالب مسجلين في جامعات عبر أرجاء المملكة، وذلك في أعقاب مسابقات جهوية من أجل المشاركة في مخيم الابتكار. وقد طُلب منهم التفكير في الإشكالية التالية :”أي حلول من أجل المواطنة البيئية في محطات الخدمة”.

وكانت الشركة الفتية “التأمين الإلكتروني”;، الفائزة بالمسابقة الجهوية في مدينة تطوان، هي التي حصدت جائزة المواطنة البيئية لهذه السنة. ويتمثل مشروعها لاستعادة أبخرة المحروقات في تخزينها ومن ثم توحيد معاييرها من أجل إعادة استخدامها بأثر مستدام. وسيستفيد الفريق من دعم شركة فيفو إنيرجي المغرب من أجل مساعدته على تجسيد هذا المشروع.

وقال جورج روبرتس , المدير العام لشركة فيفو إنيرجي المغرب » يسعدنا أن نشجع الشباب على المشاركة في التفكير في حلول مبتكرة من أجل التنمية المستدامة في المغرب,وتكافئ هذه الجائزة الشركة الفتية الأكثر احتراما للبيئة المواطنة والتي بذلت الجهود اللازمة من أجل تقديم مشاريع قوية لفائدة المواطنة البيئية في محطات الخدمة شال.

وأضاف السيد روبرتس “يتفق المشروع الفائز بالمسابقة تماما مع استراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية للمقاولة. لذلك، نود أن نرافق تطوير هذا المشروع من أجل تجسيده داخل شركة فيفو إنيرجي المغرب “.

وقالت السيدة ليلى مامو رئيسة جمعية إنجاز المغرب ” شركة فيفو إنيرجي المغرب شريك مرجعي. وبفضل دعمها وانخراطها، تمكننا من تحقيق مشاريع هامة للتشجيع على ريادة الأعمال. فبغض النظر عن المساهمة المالية للشركة، يعرض موظفو الشركة خدماتهم كمتطوعين من أجل تقديم برامج إنجاز. إن شركة من قبيل فيفو إنيرجي المغرب تجعل من المسؤولية الاجتماعية للمقاولة محورا استراتيجيا حقيقيا للتنمية، من خلال إعطاء الأولوية لرعاية الكفاءات” .

وأعربت شركة فيفو إنيرجي المغرب عن طموحها في أن تصبح شركة الطاقة التي تحظى بأكبر قدر من الاحترام في المغرب، وحسب قولها فإنها جعلت من التربية محورا هاما من عملها في مجال المواطنة. وإلى جانب تقريب الشباب من عالم المقاولات،ذكرت الشركة أنها تساهم في تطوير تشكيلة واسعة من البرامج التربوية الموجهة للشباب والأطفال بهدف الحفاظ على البيئة، ومكافحة الهدر المدرسي والإقصاء الاجتماعي وبغية دعم التربية من خلال ممارسةالرياضة في الوسط المدرسي.