شوهة..طرد مغربي من إيطاليا بسبب الاستمناء أمام فتاة وسط حدائق مدينة جنوة

اعتقلت المصالح الأمنية الإيطالية، أول أمس الجمعة، مهاجرا مغربيا، في مدينة جنوة (Genova)، عاصمة إقليم ليغوريا، الذي يقع في شمال غرب البلاد، وذلك لارتكابه أفعالا مشينة مخلة بالآداب العامة في حدائق بالتيمور (Giardini Baltimora) وسط المدينة، وكذا انتهاكه للحظر المفروض على الوصول إلى المناطق الحضرية.

وحسب صحيفة “ligurianotizie” الايطالية، فقد جاء اعتقال المهاجر المغربي، البالغ من العمر 37 سنة، بعدما تقدمت شابة بشكاية ضده لعناصر الأمن تفيد من خلالها أنها تعرضت للمضايقة من قبل شخص أجنبي أثناء سيرها داخل حدائق بالتيمور، حيث أوقفها واقترح عليها أفعالا ذات طبيعة جنسية، ولما تجاهلته  قام بنزع سرواله وملابسه الداخلية وشرع في الاستمناء، وبقيت الفتاة مصدومة لبشاعة ما تعرضت له.

وذكرت الصحيفة الإيطالية أنه بناء على هذه الشكاية انتقلت عناصر الأمن إلى عين المكان ووجدت المهاجر المغربي جالسا على مقعد وسط هذه الحدائق  وتم توقيفه واقتياده إلى مقر قيادة الشرطة في المدينة، مشيرة إلى أن الأبحاث الأولية كشفت أنه مقيم في إيطاليا بطريقة غير شرعية، كما أنه لم يحترم حظر الوصول إلى المناطق الحضرية (داسبو الحضرية)، ولذلك، وبالإضافة إلى الأفعال المشينة المخلة بالآداب العامة التي ارتكبها في حق الشابة المذكورة، تم إخطاره بمرسوم طرد وأمر من قائد شرطة جنوة بمغادرة إيطاليا في غضون سبعة أيام.