فضيحة جنسية أخرى بمراكش: أربعيني يمارس الجنس الفموي على رضيعة

أفادت مصادر خاصة لموقع الأنباء تيفي، أن الشرطة القضائية بمدينة مراكش، اعتقلت أربعينيا يقطن بمنطقة الملاح، وذلك بتهمة ممارسة الجنس على رضيعة لا يتجاوز عمرها سنتين.

وأفادت مصادرنا، أن الرضيعة أخذتها والدتها إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة مراكش، بعدما باتت تختنق مؤخرا، ليتبين أن الطفلة بعد الكشف عليها أنها مصابة بميكروب على مستوى حلقها بسبب ممارسة الجنس عليها عن طريق الفم، ليسألها الطبيب عن الاشخاص الذين كانت تعيش معهم ابنتها، فأقرت انها تركتها لصديق لها بعدما تم الزج بها في السجن لمدة 8 أشهر.

هذا، وقد تم إخبار رجال الأمن بالواقعة، ليتم إيقاف الشخص الذي كانت تعيش معه الرضيعة، حيث أنكر في البدء الواقعة، إلا أن تحاليل ADN التي تم إخضاع المعني بالأمر لها كشفت أن المني الذي تم العثور عليه بحلق الرضيعة عائد إلى نفس الشخص.
وحسب مصادرنا، فإن الأمر لم يتوقف عند استغلال الأربعيني لتلك الطفلة جنسيا فقط، وإنما كان أيضا يستغلها في التسول، حيث كان يأخذها معه لاستعطاف الناس بمجموعة من الأحياء بمدينة مراكش.