لقجع غاضب بسبب إقحام اسمه

كشف مصدر مقرب من فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن الأخير جد غاضب بعد إقحام اسمه في قضية الخلاف الدائر بين سعيد الناصري، رئيس الوداد، وبين محمد بودريقة، الرئيس الأسبق لفريق الرجاء الرياضي.

وتابع مصدر موثوق أن لقجع نفى جملة وتفصيلا أن يكون قد تدخل من أجل الصلح بين الناصري وبوريقة نافيا أن تكون له أي صلة بالموضوع وأن التزاماته المهنية في تدبير جائحة كورونا تجعله في منأى عن الدخول في مثل هذه الأمور الثانوية.

وأكد المصدر ذاته أن لقجع منزعج بشكل كبير من إقحام اسمه في الموضوع إما عن طريقة التسجيل الصوتي لمحمد بودريقة أو من خلال الأخبار التي راجت حول سعيه لإجراء الصلح بين الأطراف المتنازعة، مشيرا أن منصبه الحساس يمنعه من الدخول في مثل هذه الأمور الهامشية ويفرض عليه إلتزام الحياد.