معسكر الوداد بين البرتغال و تركيا

ينتظر سعيد الناصيري، رئيس الوداد البيضاوي، عودة المدرب فوزي البنزرتي من تونس، لتحديد قائمة بأسماء المغادرين وكذا حسم في مصير العائدين من الإعارة والوافدين الجدد.

إلا أن أهم موضوع سيتم حسمه هو مكان وتاريخ المعسكر التدريبي الصيفي والذي يتأرجح بين البرتغال التي اعتاد الوداد على خوض المعسكرات بها أو تركيا التي يفضلها البنزرتي.

وسيدرس سعيد الناصيري مع البنزرتي، المستجدات المرتبطة بقضية نهائي دوري الأبطال، بعد اعتراض الترجي على إعادة مباراة الإياب.


وعلم من مصادر أن الوداد بدوره لا يرغب في إعادة المباراة، وسيطالب الفيفا باللقب معتمدا على وثائق وتطورات جديدة في الملف، منها إخلال الترجي بالجوانب التنظيمية وخاصة الأمنية داخل ملعب رادس.

وسيطلب الوداد شهادة رئيس الكاف أحمد أحمد، الذي اعترف بتلقيه تهديدا من حمدي المدب، رئيس الترجي بقيام ثورة داخل رداس.