أمزازي يقترح التوسط بين الأباء والمدارس لحل إشكال الأقساط الشهرية

عقد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، صباح يوم الخميس، اجتماعا تداول فيه التوتر الحاصل حاليا في العلاقة بين بعض الأسر وبعض مؤسسات التعليم الخصوصي، حسب تدوينة له نشرها على الفايسبوك.

ووفق التدوينة، قال الوزير أنه تم توجيه دعوة إلى السادة مدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، والمديرين الإقليميين إلى لعب دور الوساطة بين الأسر وهذه المؤسسات.

وتداول الاجتماع التحضيرات الجارية لإجراء امتحان البكالوريا وكذا الإعداد الجيد للدخول المدرسي المقبل، من خلال اتخاد جميع التدابير اللازمة لاستئناف عمليات البناء وتأهيل المؤسسات واستكمال جميع العمليات التربوية والتنظيمية الظرورية.

وأكد الاجتماع على ضرورة مواصلة تنزيل المشاريع ذات الأولوية للوزارة وخاصة البرنامج الملتزم به أمام أنظار الملك محمد السادس.

وحضرهذا اللقاء، كل من السيدة والسادة مدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين،والسيد الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية ومدير المركز الوطني للتقويم والامتحانات ومديرة منظومة الإعلام.