أجواء رائعة داخل معسكر الرجاء و اللاعبون متحمسون قبل السوبر الإفريقي

خاض فريق الرجاء أول حصة تدريبية، بعد فترة راحة حصل عليها اللاعبون، إثر عودتهم من الكونغو بانتصار أمام أوتو دويو، برباعية لم تسعفهم في كسب مقعد التأهل للدور ربع النهائي من كأس الكونفيدرالية الإفريقية.

بعد استفادة اللاعبين من فترة راحة، مكنهم منها مدرب الفريق الفرنسي باتريس كارتيرون، ووقفنا على حجم الحماس الذي يغمرهم قبل التنقل يوم الإثنين المقبل، صوب الدوحة لخوض نهائي السوبر أمام الترجي التونسي، والمقرر لها 29 مارس الجاري.

وبدا كل لاعبي الرجاء في أفضل حالة، إذ خاضوا حصة تدريبية من 50 دقيقة تركزت كلها على الهجوم، في وقت اكتفى عبد الجليل جبيرة بالركض منفردًا بسبب عدم تماثله للشفاء من الإصابة.

وخلت التدريبات من الثلاثي بدر بانون وعبد الإله الحافيظي وزكرياء حدراف، المتواجدين رفقة الأسود بمالاوي، والثنائي زكرياء الوردي ومحمد الدويك المتواجدين مع الأوليمبي، إضافة الليبي سند الورفلي المتواجد مع منتخب بلاده.

ووسط أجواء حماسية نقل لاعبو الرجاء عبر 
 دعواتهم لجماهير النادي بالتنقل لدعمهم في قطر وسط تفاؤل وشعور بالثقة للعودة للمغرب بهذا اللقب لإنقاذ موسمهم.

كما حرص باتريس كارتيرون، على عدم إجهاد اللاعبين بتمارين بدنية قاسية، بعدما خضع اللاعبون لفحوصات أظهرت معاناة أغلبهم من الإرهاق الشديد، نتيجة تراكم المباريات التي خاضوها والتي بلغت لغاية الآن 49 مباراة.