“أساتذة التعاقد” يهددون بالعودة للشارع

نددت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، “سياسة الآذان الصماء” التي تنهجها الوزارة تجاه ملفهم، مهددة بالعودة إلى الاحتجاج في الشارع.

واستنكر بلاغ للتنسيقية، “الاقتطاعات الجائرة من رواتب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

وطالبت التنسيقية “الوزارة بإرجاع كافة الأجور المنهوبة من جيوب الأساتذة والأستاذات” و”الصرف الفوري للمنحة الأخيرة للأساتذة المتدربين رغم هزالتها، والتراجع عن المرسومين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف” مستنكرة “الترسيبات الممنهجة التي طالت فوج الأساتذة المتعاقدين لهذه السنة”.

كما أعلنت التنسيقية، عودتها إلى الشارع للاحتجاج في تواريخ سيكشف عنها في الأيام المقبلة، بهدف “إسقاط مخطط التعاقد وكل تجلياته، وتحقيق الإدماج في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية”.