استقالة جماعية للمكتب المسير لنادي شباب الريف الحسيمي

اعضاء المكتب المسير لشباب الريف الحسيمي استقالة جماعية، بعد ان عرف خلال الاونة الاخيرة ازمة داخلية اثر استقالة الرئيس سمير بومسعوذ.

وقال اعضاء المكتب في نص استقالتهم انه “للحد من الإساءة التي تلاحقنا منذ رفضنا لطلب استقالة لرئيس بسبب عدم انسجامه مع قوانين الجمعية ، عقدنا نحن أعضاء المكتب المسير لجمعية شباب الريف الحسيمي لكرة القدم اجتماعا حاسما مساء اليوم الأحد 10 فبراير 2019 للبث في وضعيتنا الحالية الغير قابلة للاستمرار لما فيها من أضرار لمعنوياتنا ، و بعد النقاش الذي غلب عليه الأسى لحال الفريق ، فقد قررنا بشكل لا رجعة فيه تقديم استقالتنا من جمعية شباب الريف لكرة القدم”.

وتاتي هذه الاستقالة حسب اعضاء المكتب بسبب “تناقض الرئيس في أسباب استقالته و تذبذبه بين حالته الصحية و الأسباب الخرافية التي رفض البوح بها ، إلى أن غرد البارحة في جداره الفايسبوكي فاسحا المجال للهجوم على أعراضنا من خلال التعليقات المغرضة”، من اجل “وضع الحد للدعاية المغرضة للرئيس التي تدعي أننا نعرقل عمله ، و نرد عليه بالانسحاب القانوني ما دام انسحابنا يخدم مصلحة الفريق”.