اعتقال أحد أفراد العصابة التي سرقت وكالة بنكية

أسفرت عملية أمنية مشتركة نفذتها عناصر الشرطة التابعة لولاية أمن الدار البيضاء ومصالح الدرك الملكي، صباح اليوم الجمعة، عن توقيف شخص، يبلغ من العمر 24 سنة، للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية متورطة في السطو على وكالة بنكية باستعمال العنف وتحت التهديد باستخدام أسلحة بيضاء.

وحسب مصدر أمني، فإن ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد توصلت، صباح اليوم الجمعة، بإشعار هاتفي على الخط 19 من مستخدم في شركة للحراسة الخاصة، أوضح فيها أن وكالة بنكية بمنطقة عين حرودة قد تعرضت للسطو بالعنف، وهو ما استدعى التنسيق الفوري مع مصالح الدرك الملكي المختصة ترابيا، كما تم تعقب المشتبه فيهم بواسطة كاميرا المراقبة الأمنية على طول الطريق السيار الداخلي، فضلا عن تجنيد كافة الوحدات الأمنية التابعة لمنطقة البرنوصي باعتبارها الأقرب مجاليا لمكان رصد المشتبه فيهم.

وأضاف المصدر، أن عناصر الشرطة آزرت مصالح الدرك الملكي في هذا التدخل الميداني، الذي أسفر عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي، والذي كان قد أبدى مقاومة عنيفة بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير مما تسبب في إصابة دركي بجروح، وذلك قبل أن يتم توقيفه وتحييد الخطر الصادر عنه، علاوة على حجز مبالغ مالية مهمة يشتبه في أنها متحصلة من عملية السطو على الوكالة البنكية.

وتواصل مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي، عمليات التمشيط المكاني بغرض توقيف شخصين آخرين، يشتبه في مساهمتهما في تنفيذ هذا الفعل الإجرامي، وذلك بغرض توقيفهما ووضعهما رهن إشارة مصلحة الدرك الملكي المشرفة على البحث القضائي، المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة.