الأمن يوقف قاصرا بتَرَ يد حارس ليلي بمنطقة مولاي رشيد بالبيضاء

شيماء منيب (صحافية متدربة)

أوقفت عناصر الشرطة التابعة لمنطقة مولاي الرشيد صباح يوم السبت 26 شتنبر، قاصرا يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي لعاهة مستديمة.

وكان المشتبه فيه برفقة شخص آخر، قد دخلا في خلاف مع حارس ليلي بحي “الإدماج” بمنطقة مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، بسبب خلافات سابقة بينهم، حيث أقدما على تعريضه للضرب والجرح، مما تسبب في بَتْر يده اليسرى، وذلك قبل أن تحل عناصر الشرطة في مكان الحادث وتوقف واحد منهما بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إيداع المشتبه فيه القاصر تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف المشتبه فيه الثاني بعدما تم تحديد هويته الكاملة.