الاتحاد الافريقي يطلق منطقة التبادل الحرّ

أطلق الاتّحاد الإفريقي  رسميًا “المرحلة التشغيليّة” لمنطقة التجارة الحرّة القارّية الإفريقية خلال قمّتها في نيامي بعد 17 عامًا من المفاوضات .

و قال  رئيس مفوّضية الاتّحاد موسى فكي  بأنها “لحظة تاريخيّة ” و “خطوة تاريخية نحو السلام والازدهار” و أضاف إنّ “حلماً قديماً يتحقّق، والآباء المؤسّسون سيكونون فخورين بذلك”، مشيرًا الى أنّ منطقة التبادل الحرّ الإفريقيّة ستكون “أكبر فضاء تجاري في العالم”.

وقال رئيس النيجر البلد المضيف محمّد إيسوفو،  “هذا أكبر حدث تاريخي بالنسبة إلى القارّة الإفريقيّة، منذ إنشاء منظّمة الوحدة الإفريقيّة في العام 1963”.

ووافقت الدّول على “قواعد المنشأ ومراقبة وإزالة الحواجز غير الجمركيّة، وعلى نظام إلكتروني موَحّد للدّفع ومركز معلومات لرصد التجارة الإفريقيّة”، وفق مفوّضية الاتّحاد.

ويتوقع الاتحاد الإفريقي أن يؤدي المشروع إلى زيادة الحركة التجارية بين بلدانها بنسبة حوالى 60% بحلول 2022، في حين يشير معارضو المشروع إلى عدم تكامل الاقتصادات الإفريقية ويخشون أن يتضرر بعض صغار المنتجين الزراعيين والصناعيين جراء تدفق بضائع مستوردة متدنية الأسعار.