الغموض يلف جريمة ذبح مهندس وزوجته بسيدي سليمان

عثرت خادمة لدى أسرة مكونة من زوج يشتغل مهندسا وزوجته، على الضحيتين مضرجين في بركة من الدماء. وسارعت الخادمة أمام هول الصدمة إلى الاستغانة بالجيران الذين اتصلوا بالشرطة وسيارة الإسعاف حيث أمكن نقل الزوج، الذي كان بين الحياة والموت إلى المسشتفى، بينما كانت الزوجة (أستاذة) قد لفظت أنفاسها، قبل ذلك. وتجهل أسباب الحادث، فيما ينتظر أن تعلن الشرطة القضائية الخلاصات الأولية للبحث الذي فتحته، خصوصا أنه يجهل إن كان الزوجات كانا ضحية، أم أن ما حصل كان بعد شجارهما. ووقع الحادث بعمارة “النقشة” بشارع الحسن الثاني.