Members of a family react outside the mosque following a shooting at the Al Noor mosque in Christchurch, New Zealand, March 15, 2019. REUTERS/SNPA/Martin Hunter ATTENTION EDITORS - NO RESALES. NO ARCHIVES

المسلمون في نيوزيلندا.. أرقام وحقائق

شهدت نيوزيلندا، الجمعة، مذبحة هي الأكثر دموية في تاريخ البلاد، إذ تعرض مصلون في مسجدين لهجومين إرهابيين أسفرا عن مقتل 49 شخصا وإصابة أكثر من 40 آخرين.

ويعيش في نيوزيلندا نحو 46 ألف مسلم، ويشكلون نحو واحد في المئة من سكان الدولة التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين شخص.

ويتجمع المسلمون في 3 مناطق أكبرها منطقة أو كلاند ومدينة كريست تشيرش، التي وقعت فيها المجزرة واستهدفت مسجدي “النور” و”لينوود”. وقد شيّد أول مسجد في نيوزيلندا عام 1970بمدينة أوكلاند شمالي البلاد.

ومن بين المسلمين في نيوزيلندا 29 في المئة من أصول هندية، و21 في المئة ينحدرون من منطقة الشرق الأوسط. وإلى جانب المهاجرين من بلدان عربية وإسلامية، يتكون المجتمع الإسلامي في هذه الدولة من مواطنين اعتنقوا الإسلام، مثل السكان الأصليين (ماوري) وآخرين من أصول أوروبية.

وحاولت رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، في خطابها بعيد الهجوم الإرهابي، تطمين المسلمين في البلاد، قائلة:” نحن فخورون بأكثر من 200 عرق وأكثر من 160 لغة، وما يجمع هذا التنوع الكبير قيم عدة”.