المكتب النقابي لمستخدمي شركة “سامير” يخوض إضرابا

سيخوض المكتب النقابي الموحد لمستخدمي شركة “سامير”، التابع للنقابة الوطنية لصناعة البترول والغاز، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اعتصام بالمدخل الرئيسي للشركة في 3 غشت المقبل، في مدينة المحمدية.

وذكر بلاغ للنقابة أن الاعتصام يأتي احتجاجا على ما وصفه النقابيون بـ “الموقف السلبي واللامسؤول للحكومة المغربية الرافضة للمساعدة والتعاون مع كل المبادرات والمساعي، الرامية إلى إنقاذ هذه المقاولة الوطنية من التفكيك وحماية المكاسب التي توفرها لفائدة الاقتصاد المغربي والأمن الطاقي الوطني، ثم الوقاية من جشع وتحكم تجار النفط في السوق الوطني وإنهاك القدرة الشرائية للمستهلكين”.

كما اعتبر البلاغ أن الاعتصام يأتي لتجديد المطالبة بـ “إنقاذ المصفاة المغربية للبترول من الإقبار والمسح من الخريطة، تماشيا مع مخططات اللوبيات الضاغطة والمستفيدة من الوضعية الراهنة”.

وحمل المصدر “المسؤولية الكاملة للحكومة المغربية للوضعية الخطيرة التي آلت إليها الشركة بسبب الخوصصة والتساهل مع إخلالات المالك السابق، والتهرب من المساعدة في الإنقاذ، والإصرار على تقويض المساعي الرامية للخروج من الأزمة” مطالبا الدولة المغربية بـ “اعتماد مخطط استعجالي للإنقاذ، من أجل حماية المصالح المغربية المرتبطة بالموضوع، والعمل على الاستئناف العاجل للإنتاج الفعلي، تحت كل الصيغ الممكنة قبل فوات الأوان”.

وأكدت النقابة أن “صناعات تكرير البترول ضرورية وأساسية في ضمان الأمن الطاقي الوطني، وتعزيز شروط التنافس بين الفاعلين بعد تحرير الأسعار وازدهار أرباح الأزمة، وكذا توفير الشغل وتطوير الصناعات الوطنية، والمساهمة في التنمية المحلية، والحماية من التقلبات العنيفة للسوق الدولية للبترول والغاز”.