حادث ينهي حياة مفتش شرطة بآسفي

لقي (ج-ض) 31 سنة مفتش شرطة بالمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بآسفي مصرعه متأثرا بالجروح الخطيرة التي أصيب بها في حادثة سير تعرض لها في الطريق الرابطة بين مدينة آسفي والصويرية القديمة. وكان الضحية في مهمة رسمية، حيث كان في طريقه صحبة رجال أمن آخرين مكلفين بالقبض عن أحد مروجي المخدرات، حين صدمته سيارة، حيث أسلم الروح إلى بارئها في الحين. وسبق للضحية أن اشتغل في جهاز “السيمي” قبل أن يلتحق قبل بضعة أشهر بقسم محاربة المخدرات، وقد عرف رحمه الله بالتفاني في العمل وماثة الأخلاق.