سجن مريم حسين وطردها من الإمارات

قضت محكمة في دبي، بسجن الفنانة مريم حسين، 3 أشهر مع طردها من دولة الإمارات العربية المتحدة.

واتُهمت الفنانة بـ هتك العرض بالرضا، مع مغني راب أمريكي، وذلك أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية.

وكان الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، شقيق الفنان الإماراتي حسين الجسمي، قد أعلن  العام الماضي أنه يرغب في مقاضاة مريم، على خلفية انتشار فيديو مصور نسب إليها ُوصف بالإباحي، حيث علق عليه “هي لا تكف عن المغامرات ودائما تحاول أن تصنع لنفسها النجاح، لكن بطريقة خارجة عن اللياقة”.

وأعلنت المحامية الإماراتية حوراء موسى، عن الحكم الصادر عن محكمة جنح دبي، والقاضي بسجن مريم، في القضية التي اتهمت فيها هذه الأخيرة موكل المحامية صالح الجسمي، بهتك عرضها.

وكتبت المحامية حوراء عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر: “محكمة جنح دبي تقضي ببراءة موكلي صالح الجسمي من كافة التهم المنسوبة إليه، وبمعاقبة م.ح بالحبس 3 أشهر والإبعاد عن الدولة عن تهمة هتك العرض بالرضا مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية”.