السلطات تتهم المواطنين بإحداث الفوضى في مراكز التلقيح

تداولت مجموعة من المواقع الإلكترونية والحسابات على وسائط التواصل الاجتماعي منشورات ومقاطع تشير إلى تسجيل اكتظاظ بمركز التلقيح الكائن بالمركب الرياضي الألفة بالدار البيضاء.
وعلى إثر ذلك، تقدم عمالة مقاطعة الحي الحسني، بمجموعة من التوضيحات، تفيد أن حالة الاكتظاظ المسجلة ترجع بالأساس إلى الإقبال المتزايد للمواطنين على عملية التلقيح وتوافد عدد من المستفيدين دون الالتزام بالمواعيد المحددة لهم مسبقا.
وحسب بلاغ صحفي، فقد توافد المواطنات والمواطنين ابتداء من الساعات الأولى من الصباح، على الرغم من حصولهم على مواعيد محددة خلال الفترة الزوالية، حيث ذكر البلاغ، أن تحديد المواعيد يتم بنصف يوم، صباحًا أو بعد الظهر، وهو الأمر الذي يشكل ضغطا على المصالح الصحية والسلطات العاملة بمركز التلقيح.
وأشار البلاغ، إلى أنه من بين الأسباب التي تفسر ذاك الاكتظاظ، تقدم مجموعة من المواطنين إلى مركز التلقيح على الرغم من تخلفهم عن الموعد المحدد لهم سابقا، ودون اتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على موعد ثانٍ، مما يؤدي إلى تجاوز الأعداد المبرمجة للاستفادة من اللقاح يوميا.
وأكد البلاغ، على أن المصالح الصحية وجميع السلطات المعنية معبأة من أجل تنظيم وتوفير الظروف الملائمة لاستفادة كافة المواطنات والمواطنين من التلقيح بصفة تدريجية. كما شددت السلطات المحلية بعمالة مقاطعة الحي الحسني، على ضرورة احترام المواعيد والحضور خلال الفترات الزمنية المحددة لهم مسبقا لتفادي الاكتظاظ وتسهيل مختلف مراحل الاستفادة من التلقيح، مع الالتزام بكافة الاحتياطات الوقائية والاحترازية الضرورية من تباعد جسدي وإلزامية وضع الكمامات الواقية.