طلبة التمريض بتطوان يشيعون جنازة “مهنة التمريض”

احتشد طلبة  وخريجي المعهد العالي لمهن التمريض وتقنيات الصحة بتطوان، في وقفة احتجاجية أمام مقر الإقليمية لوزارة الصحة داخل المستشفى الإقليمي سانية الرمل، احتجاجا على سياسة التعاقد في قطاع الصحة، داعين الوزير أنس الدكالي إلى وقف “الحلول الترقيعية”.

ودعت  التنسيقية المحلية للطلبة والخريجين والممرضين، لهذه الوقفة التي شارك خلالها المحتجون في تشييع جنازة رمزية لمهنة التمريض، حاملين صندوقا كرتونيا يجسد بنظرهم وفاة كرامة الممرضين بالمغرب، رافعين لافتة كتب عليها “هل هذا مستشفى أم ضيعة؟”.

وكان الطلبة والخرجين قد قادوا سلسلة من الاحتجاجات طيلة الأسابيع الماضية، طالبوا من خلالها بتوفير المناصب المالية الكافية لتوظيف الممرضين، مشددين على أن “كرامة الممرض خط أحمر”.