عشيق.. هذا ما دار بيني و بين دنيا بطمة في القصر الملكي