على متن دراجة هوائية .. رحالة مغربي يصل إلى بيروت

وصل الرحالة المغربي عبد الكريم مصطى، أمس الخميس، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، على متن دراجة هوائية قادما من الدار البيضاء، في رحلة تقوده إلى مكة المكرمة.

وكان مصطى (65 سنة) قد غادر المغرب في اتجاه إسبانيا، ففرنسا، ثم إيطاليا وسلوفانيا وكرواتيا وصربيا وبلغاريا واليونان، وتركيا ليحل بلبنان، في تجربة رياضية شاقة وطويلة رفع من خلالها التحدي لإغناء مسيرته في عالم المغامرة.

وانطلق الرحالة المتوج مرتين بطلا في صنف إلتراماراثون، يوم 4 ماي الماضي من أمام مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، ليقطع مسافة تمتد ل8000 كلم على مدى أربعة أشهر.

وبالمناسبة أقام سفير المغرب بلبنان السيد امحمد كرين، حفلا على شرف هذا الرحالة الذي راكم ضمن مسيرته، عدة تجارب في عالم التحدي وركوب المغامرة.

وقال مصطى إنه سيستأنف غدا رحلته في اتجاه الأردن ثم إلى السعودية، بعد أن قطع لحد الآن مسافة تزيد عن 6 آلاف كلم خلال 84 يوما، اكتشف خلالها الغنى السياحي والثقافي لعدة بلدان، مشيرا إلى أن مغامرته هاته مكنته من التعريف بالمغرب وإبراز حضارته ومؤهلاته لشعوب الدول التي شملت رحلته.

وأضاف أن اختياره وجهة مكة المكرمة جاء بدافع أداء مناسك الحج والتي شكلت بالنسبة إليه حلما رواده مند مدة، مشيرا إلى أن تحقيق هذا الهدف الروحي النبيل، على متن دراجته الهوائية، سيغني مسيرته في مجال رفع التحدي والمغامرة.

يذكر أن مصطى ابن مدينة الدار البيضاء، رياضي منذ الصغر مارس السباحة والملاكمة، وشارك في 165 سباقا عبر العالم و29 مسابقة لماراثون الرمال. كما جاب دول العالم خمس مرات سيرا على الأقدام على طول 217 ألف كلم.