فاس تهتز على وقع جريمة قتل عشريني ليلة أمس الخميس الجمعة

اهتزت مقاطعة الجنانات بمدينة فاس وبالضبط حفرة بنيس، بعد منتصف ليلة الخميس الجمعة، على وقع جريمة قتل وصفت بالبشعة، راح ضحيتها شاب عشريني ، إثر تعرضه لضربة قاتلة على يد شاب آخر عمره 18 سنة .

وحسب مصادر محلية فالضحية البالغ من العمر 22 سنة والمنحدر من مدينة تيسة قادته قدماه نحو حي سكنى الجاني المتواجد بالمنطقة المذكورة، المكان الذي كان مسرحا للجريمة البشعة، وذلك بعدما بدأ الأمر بنقاش بين الطرفين ليتطور بعد ذلك إلى جدال قوي جعل الأخير يخرج سكينا من الحجم الكبير و يوجه ضربة بواسطتها أصابت الضحية على مستوى الرأس عجلت بوفاته بعد أن سقط أرضا يصارع الموت وسط بركة من الدماء.

وتابعت ذات المصادر، أن الجاني معروف بسوء خلقه وبتناوله للمخدرات والمؤثرات العقلية، مشيرة إلى أن مشهد مفارقة الضحية) العابر السبيل (لحياته شكل مأساة وفاجعة استنكرها المواطنين الذين تجمهروا مكان وقوع الحادث.

هذا وسببت الجريمة استنفارا للسلطات الأمنية والمحلية، التي حلت بعين المكان بمجرد إشعارها بالواقعة، وباشرت التحقيق في ملابساتها، والعمل على إيقاف الجاني الذي فر إلى وجهة مجهولة.

 تجدر الإشارة إلى أنه تمت معاينة جثة الهالك قبل نقلها نحو مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس.