فتح تحقيق بسبب التلاعب بأموال مشروع ملكي

فتحت الداخلية تحقيقا بشأن التلاعب في الكلفة المالية لمشروع ربط الدواوير التابعة للعديد من الجماعات بإقليم وزان بالماء الصالح للشرب، كان قد دشنه الملك محمد السادس سنة 2007 بقيمة 433 مليون درهم.

وحمل “منتخب كبير” بإقليم وزان مسؤولية تعثر المشروع إلى المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالدرجة الأولى، مبرئا العاملين السابقين في الإقليم والمنتخبين، الذين يتبادلون الاتهامات في ما بينهم بخصوص هذه القضية، حسب ما أورته جريدة “الصباح” في عددها ليوم السبت 29 يونيو.

وانسحبت المقاولة التي كانت قد كلفت بإنجاز المشروع، كما تعرضت التجهيزات وكل ما تم تشييده مسبقا للتلف نتيجة الإهمال، حيث خرب 60 كيلومترا من القنوات التابعة للمشروع، يضيف المصدر.

ورفع برلمانيو إقليم وزان ملف تعثر المشروع واندلاع “احتجاجات العطش” إلى البرلمان، من أجل وضع النقط على الحروف والإسراع بفتح تحقيق قضائي، لتحديد المسؤوليات وإحالة الملف على القضاء، حسب المصدر.